أخبار محلية وتقاريرأراء وكتاب وتغريدات

الدكتور الخبجي يدعو مجلس القيادة الرئاسي الى اتخاذ موقف عاجل تجاه السياسات الفاشلة لرئيس الحكومة

الوسطى اونلاين-متابعات



عبر الدكتور ناصر الخبجي رئيس الهيئة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي رئيس وحدة شؤون المفاوضات في تصريح نشره على صفحته مع حلول الاحتفال بالذكرى ال(56) للاستقلال الوطني المجيد عن موقفه تجاه الازمات المفتعلة بحق شعب الجنوب قائلا : فاننا إلى جانب شعب الجنوب تجاه ما يعانيه من تدهور اقتصادي إزاء الممارسات والسياسات الفاشلة التي يقودها رئيس الحكومة اليمنية ، والتي تستدعي من مجلس القيادة الرئاسي وبشكل عاجل ، اتخاذ موقف حازم وعاجل إزاء ذلك ، لما من شأنه تصحيح الفشل الذي يزيد من معاناة الشعب .

واضاف الدكتور الخبجي بالقول بمناسبة هذه الذكرى ، يجدر بنا أن نؤكد لشعبنا الجنوبي الحر الذي يقف اليوم احتفالا بهذه المناسبة العزيزة والعظيمة، أن ثورة أكتوبر 1963، التي توجت باستقلال دولة الجنوب في 30 نوفمبر 1967م، وخاض شعبنا نضالات جسيمة في تلك الحقبة من الزمن، لم تكٍ مجرد نزعة ثورية عابرة، بقدر ما كانت شرارة للفعل الثوري والجماهيري ، ومبدأ ثابتا لرفض الظلم والاستعمار بكافة اشكاله، وهدف أساسي للتحرير والاستقلال ، حيث أثبت ثوارنا ومناضلينا قدرٍ عالٍ من الوعي، لقيم الحرية والكرامة وتحقيق السيادة .

واشار الدكتور الخبجي في تصريحه قائلا : نحتفل هذا اليوم بهذه المناسبة العظيمة ، وبعد مرور أكثر من 56 عام، مازال شعبنا الجنوبي الصامد يواجه كل المخططات التي تستهدف تدمير الارض والانسان في الجنوب، والتي تحمل في طياتها ضرب قضية شعب الجنوب، وتغييبها، وهذا ما لا نقبل به ولا يقبله شعبنا، ولن يحدث بعد اليوم.

وطالب الخبجي المجتمع الدولي والاقليمي الى اتخاذ موقف واضح تجاه قضية شعب الجنوب قائلا : لقد بات حريا اليوم بالمجتمع الدولي، والتحالف العربي اتخاذ مواقف واضحة، لدعم شعب الجنوب في نيل استحقاقاته السياسية وحل قضيته العادلة كما يتطلع لها شعب الجنوب، باستعادة دولته كاملة السيادة، وإيقاف المجازر والاعتداءات والحصار المفروض على شعبنا، وتقديم مرتكبي تلك المجازر للمحكمة الدولية.

وجدد الدكتور الخبجي دعوته بالقول : ندعو المجتمع الدولي والاقليم للوقوف بجدية ووضوح تجاه كل ممارسات مليشيات الحوثي وخروقاته ، التي انتهكت من خلالها كل المبادئ والمواثيق والمعاهدات الدولية ، واستمرارها في انتهاكها للهدنة واستهدافها للمدنيين والاعيان المدنية.

واوضح الدكتور الخبجي بان عملية تحقيق السلام مرهونة بحضور قضية شعب الجنوب كطرف رئيسي ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي قائلا : يتوجب من أجل إحلال سلام عادل ، وتحقيق الاستقرار الدائم في المنطقة، أن تكون قضية الجنوب حاضرة بممثلها المجلس الانتقالي الجنوبي كطرف رئيس، من أجل حل سياسي، وسلام شامل ومستدام، ورفض أي محاولات لإستبعاد قضية الجنوب من المعادلة السياسية، لان ذلك سيؤدي حتما إلى إفشال كل المبادرات والجهود التي يقودها المجتمع الدولي ، والأخوة الاشقاء في مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة.

وهنئ الخبجي شعب الجنوب في الداخل والخارج بمناسبة حلول الذكرى ال(56) للاستقلال الوطني المجيد ال 30/ نوفمبر قائلا بمناسبة الذكرى ال 56 للاستقلال الوطني المجيد لدولة الجنوب في 30 نوفمبر 1967م، نتقدم إلى شعبنا الجنوبي العظيم في الداخل والخارج بأجمل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العظيمة، الذي حقق فيها شعبنا الجنوبي العظيم نيل حريته واستقلال دولته، بفضل تضحياته وإرادته الجبارة الرافضة للعبودية، والتواقة للحرية دوما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى