أخبار محلية وتقارير

بتمويل ذاتي من أهالي العرسان .. زواج جماعي لـ ( 76 ) عريس وعروس بمدينة الروضة بشبوة

الوسطى اونلاين _ عادل القباص

برعاية وتمويل ذاتي من أهالي العرسان شهدت مدينة الروضة بمحافظة شبوة ، أحتفالية فرائحية جمالية بمناسبة الزواج الجماعي المبارك في أجواء ربانية رائعة لـ ( 76 ) عريس وعروسه وتحت شعار ( من أجل تنمية روح التعاون والبهجة والفرحة) .
 بحضور العديد من المسؤولين ومدراء المكاتب التنفيذية وأعضاء المجالس المحلية والمثقفين والمشائخ والشخصيات الاجتماعية وجمع غفير من أهالي واقرباء العرسان واللجنة المنظمة للزواج الجماعي الثامن وجمع كبير من الضيوف من محافظات عدن وحضرموت وأبناء المحافظة والذين عبروا عن فرحتهم وتهانيهم الحاره للعرسان المحتفى بهم ، متمنين لهم حياة زوجية سعيدة شاكرًين جهود لجنة الزواج الجماعي بمدينة الروضة على تنظيمها وإقامة هذا الزواج المبارك كنموذج مثالي يحتذى به على طريق السير بخطى ثابته وتطبيقه في مختلف مديريات المحافظة . 
وأعربو عن شكرهم وتقديرهم لأهالي العرسان الذين تبنوا مشروع الزواج الجماعي بهذه الصورة النموذجية التي أسهمت في ادخال البهجة والسرور والفرحة بزفاف كوكبة من أبنائهم الشباب في مدينة الروضة (روضة المحبة والسلام ) . 
وأوضحوا أهمية التعاون والتكاتف ولم الشمل والمحبة والألفة لما له من أثر بالغ في مساعدة الكثير من الشباب في ظل هذه الظروف المعيشية الصعبة على الزواج وتشجيعهم على أكمال نصف دينهم وبناء أسرة صالحة في المجتمع والمساهمة في الحد من عادات البذخ والإسراف في الأعراس خصوصآ في ظل الأوضاع الحالية ، وتعزيز وتطبيق مبدأ التكافل والتراحم ، وإحياء السنن والعادات والتقاليد الحسنة في المجتمع . 
وقد تضمن مراسيم الزواج الجماعي الذي بدء خلال أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس ، عقد القران بجامع الهدئ من قبل القاضي عبدالسلام علي بن عبدالولي عصر يوم الثلاثاء الماضي ، كما أقيم في ملعب نادي النصر الرياضي بمدينة الروضة مساء نفس اليوم الحفل البهيج الذي شارك فيه فرقة القادسية من مديرية نصاب بقيادة نجوم الكوميديا سالم صالح ثعلب وعوض خميس الحداد وزملائهم المبدعون كماقدمت كلمة اللجنة المنظمة للزواج الجماعي والتي عبرت عن المناسبة ورحبت بالضيوف وقدمت كلمة شكر لمن أجاب الدعوة وحضر وشارك الفرحة بأدق تفاصيلها ، كما تخلل الحفل قصائد شعرية معبره لشعراء من محافظتي حضرموت وشبوة نالت تلك القصائد تفاعل وأعجاب الضيوف والحاضرين ومشاهد مسرحية من الواقع من قبل فرقة القادسية ، وقدمت الألعاب المسلية والمسابقات الهادفة والجوائز القيمة والثمينة .
 والتي قدمت من قبل الداعمين لفعاليات الزواج الجماعي وهم جمعية الصناعات النسيجية بالروضة ومركز الأمير للمعاوز وفروعه في مختلف محافظات الجمهورية ومركز بلكسر للمعاوز وفروعه في مختلف محافظات الجمهورية ومحلات القباص للصرافة والتحويلات المالية ومؤسسة الوفاء التجارية ومجموعة باصات ابو مشعل ومحلات بن عتيق للخضار والفواكه ومحلات بن لصور للمواد الغذائية وابومحمد للثلج والدواجن ومحلات عاصم القباص للمعاوز الراقية .

 وعصر أمس الاربعاء  أحتضن ملعب نادي النصر الرياضي (المحف) الزوامل والأهازيج الشعبية للعرسان والتي تشكل أهم الفنون الشعبية التراثية التي توارثها الأجيال منذ القدم وتعتبر وسيلة مهمة من وسائل التعبير في مجتمعنا التي تحمل الفخر والهجاء والألغاز وغيرها وبمشاركة نخبة من شعراء محافظة حضرموت ويأتي في مقدمتهم الشاعر المخضرم محمد سالم بن سويد مستشار محافظة حضرموت ورئيس اللجنة التحضيرية لفرع اتحاد شعراء محافظة حضرموت وآخرون وشعراء مديرية الروضة بقيادة كوكبة من الشعراء المعروفين وهم محمد سالم حيمد وعلي بن مالك وعلي صالح القفيلي وأحمد سالم سعد ومحمد سعيد المتلل وحامد محمد زعبل وجلال محمد مسرور وشفيق علوي حيمد ومحسن فريد مسرور وغيرهم في مشهد جميل وتنظيم رائع .
 فيما تناول الضيوف ظهر هذا اليوم الخميس 12/ يوليو/ 2022م مأدبة الغداء الدسمة وبصورة جماعية فريدة لم.يسبق لها مثيل هذا وقدم أهالي العرسان كلمة شكروعرفان للجنة المنظمة للزواج الجماعي بقيادة الأستاذ محمد علي القباص وأعضاء اللجنة وكل الجنود المجهولين واللجان الميدانية العاملة على الجهود المبذولة بكل تفاني وإخلاص التي بذلت كل غالي ونفيس لأنجاح العرس الجماعي البهيج وأظهاره بشكل راقي ومميز وبدون أطلاق الأعيرة النارية ، وبتعاون على الدوام قيادة الأمن بالمديرية وأبناء المدينة إلاوفياء كون الأمن مسؤولية الجميع .
وشهدت مدينة المحبة والسلام الروضة العديد من المباهج الفرائحية التي شارك في احيائها أهالي المدينة والضيوف من كل مكان ولسان حالهم يقول إن سفينة الزواج تواصل تحقيق نجاحاتها الباهرة في اعفاف الشباب والرسو على موانئ. الحياة الزوجية السعيدة للعام الثامن على التوالي بامتياز من قبل اللجنة العليا للزواج الجماعي السنوي بمدينة الروضة أسطورة التميز والابداع والجمال والأصالة والتاريخ برحيق المحبةوالبهجة والفرحة على وجوه الجميع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى