أخبار محلية وتقارير

غيل باوزير.. وقفة على شارع الهدى تناقش أضرار التحديثات الجديدة

غيل باوزير (الوسطى أونلاين) طه بافضل

وقف صباح اليوم الأحد المقاول الشيخ محمد باقديم بمعية مدير عام مديرية غيل باوزير الأخ سالم العطيشي مع عدد من سكان منطقة الهدى وبر الوالدين والفاروق ومنهم م. شيخ باوزير ود. أمجد باقويقو وم. هاني عوشان وآخرون.
تناول الجميع أطراف الحديث فيما يتعلق بمشروع سفلتة شارع الهدى، والذي برزت فيه بعض الاشكالات الخاصة بتصريف الماء ومضايقة البيوت السكنية بعد التغييرات المستحدثة في حجم الردمية الترابية ومستوى الحفر ومدى تضرر البيوت فيما إذا جاءت أمطار غزيرة وسيول لا سمح الله.

وكان م. شيخ باوزير ود. أمجد أبرز المتحدثين في هذا الجانب كممثلين عن مصالح سكان المنطقة الذين قد تتعرض بيوتهم للضرر وقد تعرضت بعضها بعد التحديثات الجديدة في شكل الطريق ونوّها إلى أهمية قيام المقاول بتدخلات مهمة تزيل أي عراقيل لانسيابية حركة الماء أو حركة المواطنين من بيوتهم دخولا وخروجا.

وتعجب أحد الحاضرين في حديث جانبي معي وتساءل؛ كيف تردم (خوعة) كبيرة؟ وأشار إلي مكانها، قال هذه قادرة تبتلع مياه الأمطار، انظر صرفوا عليها قطعة أرض وردموها، الجدير بالذكر في غيل باوزير العديد من (الخوع) وهي الشقوق الأرضية الطبيعية كأن مهمتها ابتلاع مياه الأمطار.

من جانبه استمع المقاول لكل الأطروحات من السكان وأبدى استعداده للقيام بأي تغييرات أو إضافات أو حتى إزالة للردميات إذا طلبت مني الجهات الرسمية تغليبا لمصلحة المواطنين ودرء أي ضرر قد يلحقه المشروع بهم والذي جاء أصلا لخدمتهم وليس لأذيتهم.

وقال إن لديه (٣٥) كيلومتر اسفلت مقررة للمديرية تنتظر اعتماد السلطة لها ماليا سيتم انجازها إذا وصل اعتمادها، وأنه سيتم الاستفادة من كل الملاحظات الفنية المطروحة في طريق الهدى لبقية الطرقات القدمة في المديرية والتي ستغيّر من شكل مديرية غيل باوزير حد قوله.
واقترح أن يجلس ممثلين عن البيوت المجاورة للشارع مع السلطة المحلية بالمديرية للخروج برؤية واحدة ويتم اعتمادها وأخذ الموافقة عليها من قبل إدارة الأشغال بالمحافظة وسنقوم بتنفيذها.

بالمقابل شكر مدير المديرية الاخوة الذين ناقشوا التغييرات الجديدة والسلبيات الناتجة عنها ووعد بالتغلب عليها وتصحيح ما يحتاج تصحيح، واستكمل مع المقاول باقديم تفقد العمل في الطريق.

ويتخوف المواطنون أن لاتتم سفلتة الطريق بل سيكتفى بالردمية نظرا لعدم وجود الاعتماد المالي لتبقى كالعادة طرقات الغيل المقررة سابقا مجرد وعود وذر الرماد في عيون أهالي المديرية.
حضر اللقاء مدير إدارة الأشغال بالمديرية الأخ محمد بافطيم ومراد باوزير مهندس إدارة الأشغال وحاج بن سلوم مدير السنترال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى