أخبار محلية وتقارير

اجتماع برئاسة لملس يؤكد على ضرورة إزالة مباني وأسواق عشوائية بعدن

الوسطى اونلاين – خاص

شدد وزير الدولة، محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس على أهمية العمل الميداني لتلمس احتياجات المواطنين والاطلاع على مشكلاتهم عن قرب والعمل على معالجتها.


ونوّه لملس، خلال ترأسه اليوم بديوان عام المحافظة، اجتماعا ضم وكيل المحافظة لشؤون المديريات، ومديري عموم المديريات، بضرورة توزيع المهام بين الجانبين المكتبي والميداني، بما يضمن أداء المسؤوليات بكفاءة عالية.


وأكد لملس في سياق كلمته على أهمية رفع وتيرة أعمال نظافة وتحسين المدينة، وتفعيل وتنشيط المجمعات الصحية في المديريات وإعادة ترتيب وتطوير أداء الصحة في العاصمة عدن بشكل عام.


وتدارس الاجتماع رفع نوبات المراكز الصحية إلى ثلاث من أجل تقديم خدمات صحية ملبية لاحتياجات المرضى في عموم المديريات، مشيرا إلى إعادة تأهيل موقف سيارات في الشيخ إسحاق بين القلوعة والمعلا وبناء موقف سيارات لمعالجة الازدحام يتكون من ثلاثة دور بالقلوعة .


وناقش الاجتماع آلية تنظيم عمل مصانع الطوب (البلك) في العاصمة عدن، حيث شدد المجتمعون على ضرور عمل تراخيص للمصانع غير المرخصة وذلك للإسهام بمكافحة العشوائيات والمخالفات بشكل عام، وذلك في إطار الاجراءات التي تمت لتنظيم عمل الخرسانات والجرافات (الشيولات) من قبل وحدة حماية الأراضي بالتنسيق مع مديري المديريات والجهات المعنية.


كما أكد الاجتماع على ضرورة إزالة عدد من المواقع والمباني والأسواق العشوائية، وإقرار آلية لحصر العشوائيات، ومواصلة تنفيذ رصف الشوارع والطرقات والأماكن العامة في المديريات.


ودعا لملس إلى تكثيف الجهود التي تستهدف حل عدد من المشكلات وإيلائها جلّ الاهتمام والأولوية في برنامج العمل اليومي حتى حلها بشكل جذري مؤكدا دعم السلطة المحلية لهذه الجهود وتذليل أي صعوبات تواجه تنفيذها.


ووقف الإجتماع أمام جملة من القضايا التي يجب العمل بها إضافة إلى الاستمرارية في متابعة تنفيذ الحملات للأعمال العشوائية أو حملات النظافة لضمان تحقيق نتائج ملموسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى